تريدين بشرة ناعمة كالحرير في العيد؟ عليك بالحمام المغربي

  • facebook
  • whatsapp
  • 26 يونيو, 2018

لا شك أنكِ ممن يطمحن بالحصول على بشرة حريرية ناعمة، وبإجراء جمالي يجمع بين التقشير والترطيب على السواء، ولعل الحمام المغربي على رأس ما يمكنكِ اللجوء إليه، وتحديداً إن كنتِ بصدد الإقبال على العيد.

بوسعكِ التوجّه لأي حمام مغربي قريب منكِ وستجدين هناك رعاية مميزة، لكن بوسعكِ أيضاً القيام بهذا الحمام المغربي بنفسكِ في البيت، من خلال استخدام الليفة المناسبة للتقشير والتي تباع في المتاجر التي تأتي بالمنتجات المغربية.

يقترن الحمام المغربي بالعادة بزيت الأرغان والصابون المصنوع منه وبخليط الحناء الذي يوضع على بشرة الوجه تحديداً، فيعمل على تفتيح مسامها وترطيبها بعناية.

إليكِ خطوات ونصائح لعمل الحمام المغربي بنفسكِ؛ لتضمني إطلالة لافتة وجميلة في العيد:

  • بداية، اجلسي في غرفة تحتوي على بخار الماء الساخن؛ حتى تتفتح مسامات الجسد جيداً، ومن ثم افركي الجسم بالليفة المغربية الخاصة (يُطلق عليها هناك كيس الاستحمام) وهي تحتوي على سطح خشن قليلاً ويعمل على التقشير، وافركي هذه الليفة بصابون زيت الأرغان، ومن ثم افركي مراراً مناطق الجسد جميعها، وتحديداً المناطق التي تعانين فيها من الاسوداد.

     

  • اشطفي الجسم بالماء الفاتر، ومن ثم ضعي طبقة غنية من زيت الأرغان وعصير الليمون على جسدكِ وأبقيه عليه حتى تضعي مزيج الحناء والأرغان على الوجه لمدة ربع ساعة، ومن ثم اشطفي الوجه والجسم بالماء الفاتر فالبارد، وجففي برفق، ومن ثم اغمري الجسم والوجه بزيت الأرغان قبل ارتداء ملابسكِ.

     

  • تجنبي التعرَض لأشعة الشمس فيما أنتِ تضعين زيت الأرغان على جسدكِ وبشرتكِ، واحرصي على اختيار النوعيات الجيدة من زيت الأرغان وأن تكون من أماكن موثوقة، وميّزي جيداً بين زيت الأرغان المخصص للأغراض الجمالية والآخر المخصص لتناول الطعام.

 

تجنبي عمل الحمام المغربي في اليوم نفسه الذي تزيلين فيه الشعر لا سيما إن كان ذلك باستخدام مزيج السكر او الشمع؛ إذ قد يؤدي هذا لإرهاق البشرة وتهيّجها. انتظري بفارق يومين بين نزع الشعر والحمام المغربي، واعملي على تكراره لكن ليس بفترات متقاربة كثيراً. فليكن هذا بمعدّل مرتين شهرياً على الأكثر، وبعد أن تضمني أن جسدكِ لا يعاني من الحساسية من أي من مكونات الحمام أو الليفة. 

اكتشف أيضا