إطلالة جذابة بمكياج وأناقة تخطف الأبصار لعرائس أصبحن أيقونات للجمال

  • facebook
  • whatsapp
  • 12 فبراير, 2018

خطّ التاريخ منذ أعوام عديدة إطلالات مميزة لعرائس أصبحن أيقونات، بأناقتهن وجمال إطلالتهن وإتقان مكياجهن، ونذكر من هؤلاء الأميرة ديانا إليزابيت تايلور.

فإن كنت من عاشقات هؤلاء وأردت التعرف أكثر عن أسرار جمالهن، نقدم لك لمحة أسرار جمال كل منهن.

الأميرة ديانا

ولدت ديانا في عائلة إنجليزية نبيلة تعود لأصول ملكية تلقب بالشرفاء، كانت الزوجة الأولى لتشارلز أمير ويلز وهو الابن الأكبر والوريث الظاهري للملكة إليزابيث الثانية، عقد زفافها على أمير ويلز فى 29 يوليو 1981 في كاتدرائية القديس باول وقد لاقى إقبالاً جماهيرياً على التلفاز حيث وصل عدد المشاهدين إلى 750 مليون مشاهد.

رحلت الأميرة ديانا عن هذا العالم، ولكنها بقيت أيقونة للجمال الهادئ والأناقة البسيطة الجذابة، وما يميز الأميرة ديانا كان حبها بالظهور بمظهرها الطبيعي دون استخدام الكثير من مساحيق التجميل. فبشرتها النقية والخالية من الشوائب كانت كافية لتلفت أنظار العالم إليها.

خبيرة التجميل والماكياج الخاصة بالأميرة ديانا، ماري جرينويل، كشفت بعض نصائح الجمال المدهشة التي طبقتها الأميرة الراحلة:

- الأناقة يجب أن تكون منسجمة ومتكاملة بين الشعر والمكياج والملابس والاكسسوارات، تؤكد ماري أن الأميرة ديانا كانت دائماً منفتحة، أدركت قوة الشعر والمكياج على أناقتها المميزة، وهذا أحد الأسرار التي جعل منها أيقونة خالدة للجمال ليومنا هذا.

- بشرة شابة خالية من التجاعيد كانت الأميرة ديانا تحرص دائماً على إزالة مكياج نهاية اليوم، والتأكد من نظافة وجهها قبل استخدام مستحضرات التجميل، إضافة إلى شرب الماء باستمرار، والابتعاد عن كل المأكولات والعوامل الطبيعية التي قد تؤدي إلى ترهل البشرة.

- قبل وضع المكياج، كانت الأميرة تستخدم المرطب المناسب للون البشرة، ثم تضع الكونسلير، من أجل تحقيق إشراق منطقة العينين، ولم تكن تستخدم الكحل أو الظل الأزرق لأن هذه الألوان لا تناسب لون عيونها الزرقاء. وعند وضع الماسكارا كانت تحرص على التأكد من أنها غطت كل جذور الرموش. وقبل الانتهاء كانت تقوم بوضع أحمر الشفاه المناسب لمزاجها اليومي.
اكتشفي أيضاً: استوحي مكياج زفافك من مكياج الملكات والأميرات

إليزابيت تايلور

صاحبة العيون البنفسجية والجمال الأخاذ والشخصية القوية والذكاء الحاد،كانت أكثر ممثلات هوليوود حظاً، وأقواهم على الإطلاق. لُقبت ممثلة في الثانية عشرة من عمرها، وعروساً في الثامنة عشرة، ونجمة سوبر في التاسعة عشرة، كل هذه الأحداث جعلت من إليزابيث تايلور محط أنظار كل مَن حولها في كل ما تفعله وتقوله. ولا تزال إطلالتها المميزة يوم زفافها من زوجها الأول المليونير نيك هيلتون محفورة في عقول الناس. وتكشف خبيرة التجميل الخاصة بلقاء حصري معها، بعض من الحيل التي كانت تلجأ إليها إليزابيث لتحافظ على جمالها وتزيد من جاذبيتها.

- كانت تايلور تختار كريم أساس خفيف وناعم وقريب من لون بشرتها الخالية من العيوب، مما يزيدها إشراقاً وتميزاً.

 - وكانت تختار بودرة خدود بألوان فاتحة بألوان النيود، ولم تستخدم أحمر خدود بلون بيج أو وردي غامق، مما منح إطلالتها مزيداً من التميز والحيوية.

- كانت تايلور صاحبة العيون الأجمل بين نجمات هوليوود، وكانت تعشق مكياج العيون القوي بظلال داكنة، وكانت تحب تحديد عينيها بالآيلاينر أعلى وأسفل الجفن بطريقة مميزة.

- ولتكون إطلالتها منسجمة ومتناغمة اختارت منظر الحواجب الجريئة، بدرجة داكنة من قلم مصحح الحواجب.

- اعتمدت تايلور على الرموش الاصطناعية، والماسكارا المكثفة للرموش لتعطي نظراتها مزيد من الحدة والاتساع.

- واختارت أحمر شفاه بألوان قوية مشرقة جريئة، كالأحمر الكلاسيكي وألوان أخرى كالبني الداكن والبرتقالي.

- ولم تنسَ وضع الهايلايتر في أماكن محددة من وجهها، على الوجنتين وأسفل العين والأنف مما منحها لمسة مميزة عصرية.

هذه هي أهم الأسرار الجمالية، التي كانت تعتمدها الأميرة ديانا وإليزابيت تايلور، فإن كنت من عشاق التميز والإطلالات المميزة حاولي تطبيقها.

اكتشف أيضا